معلومه زراعيه ..هل يمكن إستخدام جفت أو تفل الزيتون كسماد عضوي لبساتين الزيتون ؟

يحتوي جفت الزيتون وهو إحدى مخلفات المعاصر الصلبه على بقايا ثمار الزيتون بعد عصرها وتشكل بقايا النواه أو البذور الجزء الأكبر وبقايا اللب المشبع بالزيت والماء. وقد تبين أن إضافة الجفت للتربه مجهد للأرض لأن بقايا عجمة الثمره تحتاج لسنوات عديده لأجل تحللها حيث تستهلك البكتيريا النافعه التي تقوم بتحليل هذه الماده كميه من نيتروجين التربه لتحليلها وكذلك لكون بقايا لب الثمار يحتوي على نسبه جيده من الزيت الذي يمكن له أن يمنع إدمصاص العناصر الغذائيه التي تحمل الشحنه الكهربائيه الموجبه على جزيئات التربه وكذلك قد يطفو الزيت على سطح الأرض ويعمل على الإخلال بحركة الماء لذلك فإن أفضل استغلال للجفت هو فصل مكونات الجفت عن بعضها وإستخلاص ما تبقى من زيت في اللب المتخلف الذي قد يصل نسبته في الماده الجافه للب إلى أكثر من 10‎%‎ ثم استخدام بقايا النواه للحريق وبقايا اللب كعلف للحيوانات كمكون للعليقه ولايفضل استخدام بقايا النواه كعلف فقد تبين بأنه وبسبب أن جواريش المعصره الحديثه تعمل بالسكاكين فإن قطع الجفت تكون حاده جدا تعمل التسبب بنزيف في أمعاء الحيوانات إذا تغذت عليه. علاوة على أن بروتين العجمه صعب الاستفاده منه.
 
المهندس/فارس الجابي
 
خبير الزيتون الفلسطيني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق