الزراعة : سهلنا حركة المزارعين من وإلى أراضيهم

غزة/وكالات

قال مدير مديرية خانيونس في وزارة الزراعة حسام أابو ســـعدة إن الوزارة وضعت خطة منذ بداية أزمة كورونا، لتسهيل حركة المزارعين من وإلى أراضيهم، وتفعيل محطات التعبئة المنتشرة في كل محافظات القطاع، لتجميع محاصيل المزارعين، وثم نشرها في نقاط البيع التي تم تحديدها من قبل بلديات قطاع غزة.

وأضاف في حديث لإذاعة الرأي اليوم الثلاثاء، أن الوزارة بصدد بداية موسم زراعي جديد، وهو الموسم الخريفي، مشيرا إلى وجود مساحات محدودة من المحاصيل المتبقية من الفصل الصيفي، وفي الخريف يتم زراعة مختلف محاصيل الخضار والمحاصيل الشتوية.

وأشار إلى تنفيذ مشاريع طاقة شمسية تخدم المزارعين في مختلف مناطق القطاع، تستهدف الآبار الزراعية وتعمل طوال النهار، وتم تمكين أصحاب الآبار من التحرك في ظل الأزمة.

وأكد أبو سعدة أن الوزارة نسقت مع لجان الطوارئ في كل المحافظات، بحيث يتم تسهيل حركة المزارعين، والتعامل بإيجابية مع حاجتهم أو فتح المحلات الخاصة بالمنتجات الزراعية، وسهولة نقل المنتجات الزراعية بين المحافظات، موضحا أن الوزارة وضعت آلية لنقلها من الأراضي حتى لا تتلف، وحتى تلبي حاجة المواطنين في كل محافظات القطاع.

وتابع: القطاع الزراعي تأثر بهذه الجائحة كثيرًا، لكننا نحاول أن نخفف عن المزارعين هذه الأضرار الكبيرة، والآن بحمد الله أصبح الوضع مستقرًا، وتم تذليل كل العقبات التي عانى منها المزارعون.

وأكمل أبو سعدة: ننصح المزارعين في بداية الموسم الزراعي بعدم التأخير، وأي عقبات تواجهه أن يتواصل معنا في وزارة الزراعة، على الأرقام التي وضعناها بهدف التواصل العاجل والآني مع المزارعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق