وكيل الزراعة : نتابع توفير المنتجات الزراعية واستقرار أسعارها

غزة/إعلام الزراعة

أكد إبراهيم القدرة وكيل وزارة الزراعة الفلسطينية، متابعة وزارته على مدار الساعة لعمليات توفير المنتجات الزراعية في مراكز تجميع الخضروات والفواكه ومحلات الدواجن الرئيسية في محافظات قطاع غزة كافة، وكذلك استقرار أسعارها بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد، مشيراً إلي أنه جرى تحديد نقاط بيع تجزئة محددة لتسهيل عمليات الشراء للمواطنين، علماً أن الوزارة أعلنت عن هذه المراكز ونقاط البيع عبر منصاتها موقعها الالكتروني .

وأوضح القدرة في حديث للصحفيين، أن المتابعة من قبل الطواقم الفنية للوزارة، تشمل الإشراف على عمليات تجميع المنتجات الزراعية في مراكز محددة، ومن ثم توزيعها على نقاط البيع ومحلات الخضار، حيث تجري هذه العملية بالتعاون مع الوزارات والجهات المختصة ذات العلاقة لتسهيل حركة التوصيل والتوزيع.

وطمأن القدرة المواطنين، بتوفر المنتجات ودعاهم إلي عدم الهلع في الشراء والتخزين لأن الكميات متوفرة وفائضة ولا خوف من نقصانها، مشيراً إلي أن القطاع الزراعي يعمل بكامل طاقته ولم يتأثر بتداعيات مرض الكورونا، وعلى استعداد للاستمرار في إنتاج المزيد، سواء في قطاع الانتاج النباتي والخضروات بجميع أنواعها أو القطاع الحيواني من لحوم و دواجن وأسماك.

وقال وكيل وزارة الزراعة، أنه منذ الاعلان عن اكتشاف أول حالة كورونا داخل المجتمع، تم تفعيل خطة طوارئ وزارة الزراعة الخاصة بانتشار كورونا داخل المجتمع، مبيناً أن الخطة تعتمد على ركيزتين أساسيين ” الأولي هي استمرار عمل القطاع الزراعي بكامل طاقته الإنتاجية وذلك عن طريق تسهيل وصول العاملين في هذا القطاع الى أماكن عملهم بطريقة سهلة ومنة، والركيزة الثانية هي ضمان استمرار وصول المنتجات الزراعية للمواطنين بطريقة سهلة وضمن إجراءات السلامة مع المحافظة علي الشروط الصحية لتداول هذه المنتجات”.

وأضاف القدرة، أنه من أجل تنفيذ هذه الخطة، فإن وزارته تقوم حالياً بالتنسيق مع وزارة الداخلية لتسهيل حركة العاملين في القطاع الزراعي من مزارعين ومربي الانتاج الحيواني وتجار و موزعي مدخلات الانتاج الزراعي ومستلزمات الانتاج الزراعي، إما داخل المحافظات أو التنقل بين المحافظات.
أما في يخص تسهيل وصول المنتجات الزراعية للمواطنين في ظل اغلاق الأسواق، فقد أوضح القدرة أن الخطة تعتمد علي تجميع المنتجات الزراعية في مراكز تجميع تم تحديدها مسبقاً في كل محافظة، حيث يتم في هذه المراكز إعادة تعبئتها وتغليفها، ومن ثم توزيع هذه المنتجات الزراعية على نقاط بيع التجزئة التي تم تحديدها داخل كل محافظه بالتعاون مع البلديات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق