تفادياً للخسائر.. الزراعة تحدد مساحة زراعة “الفراولة” للموسم الحالي

غزة/إعلام الزراعة

حددت وزارة الزراعة الفلسطينية، المساحة المراد زراعتها من التوت الأرضي “الفراولة” في قطاع غزة للموسم الحالي 2020-2021، مشيرة إلى كمية الانتاج المتوقع تسويقها لمحافظات الضفة الغربية والخارج.

ويأتي ذلك ضمن الخطة التي أطلقتها وزارة الزراعة لتحديد مساحة زراعة الخضار في قطاع غزة، وذلك للنهوض بالموسم الزراعي الحالي، حيث تهدف الخطة إلى حماية المزارع الفلسطيني ومنع تعرضه للخسارة وضمان حالة من التوازن في السوق المحلي، بما يحقق مفهوم الاكتفاء الذاتي وتنويع أصناف الخضار وزيادة الجودة.

وذكرت الوزارة في بيان لها الثلاثاء 18-8-2020، أنه بناءً على احتياج السوق المحلي والكميات المتوقع تصديرها، فإنها حددت زراعة (1500 دونم) فقط من محصول الفراولة، وذلك لضمان سهولة ونجاح تسويق المنتج، لافتة إلى أن المساحة المزروعة في العام الماضي بلغت ( 1750 دونم).

وأرجعت الوزارة إجراءاتها لتحديد المساحات من الفراولة بشكل خاص والخضار بشكل عام إلى عدة أسباب من أهمها، أنه من المتوقع مواجهة صعوبات كبيرة في تصدير المحاصيل الزراعية للخارج ولاسيما الفراولة، نتيجة للإغلاق شبه الكامل للأسواق الخارجية وضعف القدرة الشرائية بسبب جائحة كورونا العالمية، مما قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار وتكدس المنتج في الأسواق المحلية وتعرض المزارعين لخسائر فادحة.

يذكر أن مديرية زراعة شمال غزة عقدت عدة لقاءات مع مزارعي ومصدري محصول “الفراولة ” حول هذا الهدف من تحديد محصول الفراولة، علماً أن محافظة شمال القطاع تتركز فيها أغلب مساحات زراعة الفراولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق