أخبارأخبار الوزارة

بالصور .. الزراعة توزع اسمدة على المزارعين بقيمة (600) ألف دولار

غزة-إعلام الزراعة

وزعت وزارة الزراعة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء 7-7-2020، اسمدة كيميائية (لمزارعي الخضروات) سواء في الدفيئات الزراعية أو الحقل المفتوح، وذلك ضمن منحة دعم القطاع الزراعي والمقدمة من لجنة متابعة العمل الحكومي في قطاع غزة في ظل أزمة “كورونا” بقيمة (مليون دولار).

يشارالي أن المنحة المقدمة من مجلس الوزراء قيمتها المالية (مليون دولار) تم تقسيمها الي جزئين الأول بمبلغ (400 ألف دولار) لتوزيع الأعلاف على مربي الدواجن، حيث تم توزيع كمية (682) طن على 1147 مربي، فيما تم تخصيص مبلغ 600 ألف دولار أخرى لصرف مساعدة لقطاع الانتاج النباتي.

بدوره أعلن وكيل وزارة الزراعة د.ابراهيم القدرة، خلال حفل التسليم الذي أقامته الزراعة بمقر الوزارة بغزة، عن البدء بتوزيع الجزء الثاني من منحة لجنة متابعة العمل الحكومي بغزة برئاسة د. محمد عوض، حيث تم تخصيص مبلغ (600) ألف دولار لتوزيع 1350 طن (سماد سلفات الأمونيوم)  على عدد 5100 مزارع  الدفعة الأولى، فيما سيتم تحديد الدفعة الثانية لاحقاً.

وقال :”إن الدعم الذي يقدم اليوم يأتي لتعزيز صمود المزارعين، في ظل أزمة كورونا، وللمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي واستمرار العملية الانتاجية عن طريق دعم وتوفير مستلزمات الانتاج الزراعي”.

وأكد القدرة أن وزارته حققت اكتفاء ذاتياً في العديد من المنتجات والمحاصيل الزراعية، علي الرغم من الحصار الإسرائيلي بأشكاله، وأصبح عندنا فائض في العديد من المحاصيل الزراعية، حيث كان انتاجنا من الخضار العام الماضي أكثر من 427 ألف طن، وتم تسويق وتصدير 55 ألف طن للضفة الغربية ،والعالم الخارجي، مشيداً بصمود المزارعين وتصميمهم على التميز في جودة محاصيلهم وزيادة الكميات المنتجة.

بدوره قدم النائب في المجلس التشريعي د. سالم سلامة شكره الكبير لكافة العاملين بوزارة الزراعة والقطاع الزراعي، متحدثا عن أهمية ودور المزارع في توفير احتياجات المواطنين من المنتجات الزراعية واللحوم الحمراء والبيضاء، مؤكدا أن القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من أهم عناصر دعم الاقتصاد الفلسطيني.

كما أشاد سلامة بجهود المزارع الفلسطيني، والذي يعتبر خط الدفاع الأول والذي علمنا كل أسرار الصمود والانتساب إلى الأرض المباركة.

ومن جهته، قدم أحد المزارعين الرياديين المستفيدن شكره لطواقم وزارة الزراعة، وللجنة متابعة العمل الحكومي، على تقديمهم للمساعدات العاجلة والتي تلبي احتياجات ضرورية للمزارعين وسيما الإنسانية منها، داعيا الزراعة وجميع المؤسسات الدولية والمانحة للمزيد من الدعم بالقطاع الزراعي للمساهمة في تعزيز صمود المزارعين.

وفي الختام تم تسليم المزارعين الكابون الخاص بالمساعدة الإغاثية لاستلامه في مراكز التوزيع، حيث سيتم التوزيع في كافة المحافظات مع الأخذ باحتياطات السلامة والصحة للطاقم العامل في المراكز.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق