الزراعة تنظم جولة ميدانية للصحفيين علي مزارع شمال غزة

غزة/ إعلام الزراعة

نظمت وزارة الزراعة صباح اليوم  الأربعاء جولة ميدانية للصحفيين العاملين في قطاع غزة، شملت مزارع “اللوزيات والعنب والبطيخ في شمال قطاع غزة،بالإضافة للمزرعة السياحية للفراولة المعلقة في بيت لاهيا.

وقال وكيل وزارة الزراعة د. إبراهيم القدرة في مستهل الجولة أن وزارة الزراعة تسعى إلى ترسيخ أدبيات الاقتصاد المقاوم من خلال سياسة إحلال الواردات وسياسة توفير مستلزمات الإنتاج، بالإضافة لإطلاق شعار عام النهوض بالقطاع الزراعي لعام 2020. اكتفاء ذاتي كما استهل القدرة جولة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية بالحديث عن كمية الإنتاج للمنتجات الوطنية في قطاع غزة للموسم 2019/2020.

وبين أن موسم الزيت والزيتون في قطاع غزة حقق اكتفاء ذاتياً بنسبة 100%، حيث قدرت المساحات المزروعة من محصول الزيتون في قطاع غزة بلغت 40000 دونماً زراعياً بإنتاج 30000 طن ( 6000 منها للتخليل والباقي لإنتاج الزيتون).

وفيما يخص قطاع الحمضيات بين القدرة ان المساحة المزروعة من محصول الحمضيات بلغ 20000 دونماً زراعياً بإنتاج 35000 طناً للموسم الزراعي 2019/20020. ولفت أن قطاع الفراولة (المحصول التصديري) بلغت المساحة المزروعة منه بلغت 1750 دونماً زراعياَ منها 12 دونم معلق والباقي أرضي بقدرة إنتاجية 5200 طن، حيث تم تصدير حوالي 60% من المحصول.

وتطرق القدرة إلى إنتاج محصول البصل والذي حقق قطاع غزة إكتفاءً ذاتياً، حيث بلغت المساحة المزروعة منه 3300 دونماً زراعياً ينتج حوالي 17000 طن. ونوه إلى أن محصول البطيخ وللعام العاشر على التوالي يحقق قطاع غزة إكتفاءً ذاتياً منه بنسبة 100% حيث بلغت المساحة المزروعة منه 4500 دونم بقدرة إنتاجية 50000 طن بعد إدخال وزارة الزراعة لتقنية التطعيم والتي رفعت الإنتاج والجودة والحد من استخدام المبيدات وطبقت على 3000 دونم للعام 2020. وفيما يخص قطاع اللوزيات قدرت المساحة المزروعة من ( الخوخ والمشمش واللوز والبرقوق) 2400 دونم بقدرة إنتاجية 4280 طن،

فيما بلغ قطاع الخضروات بقدرة إنتاجية 400 ألف طن، ويصدر منها 55 ألف طن بقيمة 65 مليون دولار يتم تسويقها للمحافظات الشمالية، لافتاً إلى أن استهلاك الخضروات في قطاع غزة يبلغ 1100 طن يومياً.

النهوض بالقطاع الزراعي

كما تطرق القدرة إلى خطة وزارته خلال عام 2020ومحاور النهوض بالقطاع الزراعي من خلال تنفيذ الخطة التشغيلية، وتحقيق الأولويات والتي من أهمها تعزيز صمود المزارعين خاصة في المناطق الحدودية للقطاع من خلال تأهيل أراضي المزارعين، وتحسين سبل الوصول إليها، وتمكين المزارعين من الوصول لمصادر الطاقة والمياه من خلال توجيه المؤسسات، وتفعيل برامج الضغط والمناصرة لتسهيل وصولهم لمناطق العمل وضمان عدم الاعتداء عليهم سواء برش المبيدات أو إطلاق النار.

وأكد القدرة أن وزارته تسعى إلى تحسين الأمن الغذائي وزيادة الإنتاج والإنتاجية وحماية المستهلك، وذلك من خلال التدخل في مجالات الإنتاج النباتي والحيواني بهدف تمكين المزارع من تطبيق أفضل الممارسات الزراعية، وضع خطة لتحديد المساحات المزروعة لبعض الخضراوات والتي يكون في إنتاجها فائض في وقت ذروة الإنتاج .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق