أخبارأخبار الوزارةاخر الاخبار

بالصور.. الزراعة تبدأ بتوزيع الدفعة الأولى من المساعدات العاجلة لقطاع الإنتاج الحيواني  

بالصور.. الزراعة تبدأ بتوزيع الدفعة الأولى من المساعدات العاجلة لقطاع الإنتاج الحيواني  

غزة-إعلام الزراعة

بدأت وزارة الزراعة الفلسطينية صباح اليوم الاربعاء15-4-2020، بتوزيع الدفعة الأولى من المساعدات العاجلة لمربين الدواجن في قطاع غزة، وذلك ضمن منحة لجنة متابعة العمل الحكومي، للقطاع الزراعي في ظل أزمة “كورونا” بقيمة (مليون دولار).

وجاء الإعلان عن البدء بتوزيع المساعدات على المربين في محافظات القطاع كافة، ضمن حفل أقامته وزارة الزراعة بمقرها في غزة، بحضور رئيس لجنة متابعة العمل الحكومي د. محمد عوض ووكيل الوزارة د. إبراهيم القدرة، ولفيف من المربين المستفيدين من المنحة.

من جانبه، تحدث الوكيل القدرة عن أهمية القطاع الزراعي وخطة عمل وزارته لدعم المزارعين ومحاور النهوض بالقطاع الزراعي وتحقيق الأولويات والتي من أهمها تعزيز صمود المزارعين   وتحسين الأمن الغذائي وزيادة الإنتاج والإنتاجية وحماية المستهلك، وذلك من خلال التدخل الطارئ في دعم مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني.

وأعلن الوكيل القدرة عن البدء فعلياً بصرف الدفعة الأولى على مربي الدواجن(400) ألف دولار، وذلك من خلال تقديم أعلاف للمربين بشكل مباشر، لافتاً إلى أن عدد المستفيدين في المرحلة الأولى هو ما يقارب (400) مربي كما سيتم توزيع المرحلة الثانية الأسبوع المقبل كما سيليه قطاع الانتاج النباتي حيث سيتم صرف مبلغ (600) ألف دولار للقطاع النباتي (لمزارعي الخضروات) سواء في الدفيئات الزراعية أو الحقل المفتوح، ستوزع أيضاً على مرحلتين

بدوره، قدم د. محمد عوض شكره الكبير لكافة العاملين بوزارة الزراعة والقطاع الزراعي، ومتحدثا عن أهمية ودور المزارع في توفير احتياجات المواطنين من المنتجات الزراعية واللحوم الحمراء والبيضاء.

وقال عوض :”إن الدعم الذي يقدم اليوم يأتي ذلك لتعزيز صمود المزارعين، ومربين قطاع الدجاج اللاحم في ظل أزمة كورونا، وللمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي واستمرار العملية الانتاجية عن طريق دعم وتوفير مستلزمات الانتاج الزراعي، مؤكدا أن القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني من أهم عناصر دعم الاقتصاد وبالذات هو في إطار منتج محلي نستطيع أن نتحكم فيه ونستطيع أن ننيمه ونتطور يكون في المستقبل حجر الأساس في الاقتصاد الفلسطيني

كما شدد عوض في كلمته على أهمية التعاضد والتكاتف والتعاون، والعمل بالطرق السليمة والصحية للعاملين بالقطاع الزراعي، وأهمية ترتيب أولوياتنا في التعامل فيما بيننا وأن نصمد جميعا في مواجهة هذا الوباء والتوكل على الله

كما قدم المزارع رزق العطار في كلمة له بجزيل الشكر والعرفان لوزارة الزراعة وللجنة متابعة العمل الحكومي الإنساني، على تقديمهم للمساعدات العاجلة والتي تساهم في حل جزء من مشاكل مربي الدواجن،وتلبي احتياجات ضرورية للمزارعين وسيما الإنسانية منها ، داعيا الزراعة وجميع المؤسسات الدولية والمانحة للمزيد من الدعم بالقطاع الزراعي والمساهمة في حل مشاكله وتمويل مشاريع مشابهة تلبي حاجات المزارعين المتعددة.

وفي الختام تم تسلم الكابون الخاص بالمساعدة الإغاثية لاستلامه في خمسة مراكز موزعة على جميع محافظات قطاع غزة، مع الأخذ باحتياطات السلامة والصحة للطاقم العامل في المراكز

بقيمة مليون دولار

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق