الإرشاد و التنمية الريفية

وفرت أشتال متنوعةالزراعة تشارك في المسار البيئي في “وادي غزة”

غزة/إعلام الزراعة
 
شاركت الادارة العامة الارشاد وخدمات المزارعين بوزارة الزراعة، في المسار البيئي المنفذ في وادي غزة بمشاركة سلطة المياه وجودة البيئة والمنتديات المجتمعية البيئية،و لفيف من المختصين البيئيين .
 
ويهدف المسير البيئي الى التوعية والارشاد المجتمعي بإهمية التنوع الحيوي (النباتي والحيواني والمائي) في وادي غزة، والذي يعد محط اهتمام وتدخل دولي ومحلي حالي من أجل تحويل وادي غزة الى محمية طبيعية خالية من التلوث.
 
وشارك عن وزارة الزراعة م. يزن جميل كلاب مدير دائرة الخضار والمحاصيل والزهور .
 
وأكد كلاب على دور واهتمام الوزارة بالنظام البيئي الزراعي والتنوع الحيوي في قطاع غزة.
 
وعرض لمحة مختصرة عن المحميات الطبيعية في فلسطين، وأثرها الايجابي على النظام الايكولوجي والأنواع المختلفة من النباتات والازهار البرية والطيور المتوطنة منها والمهاجرة البرية والمائية الموجودة في بيئتنا و في وادي غزة تحديدا.
 
وأوضح كلاب الاثر البيئي والمجتمعي والصحي والترفيهي الذي سيتحقق من خلال وجود محمية طبيعية تعد الاولى في قطاع غزة علماً بأن وادي غزة يعد أحد المعالم الطبيعية الرئيسية في القطاع ،وقد اعلن عنه كمحمية طبيعية عام 1994.
 
وتخلل مشاركة الوزارة، توفير أشتال متنوعة من الاشجار والنباتات التي تم زراعتها خلال المسير البيئي على طول جانبي الوادي ،حيث من المخطط زراعة الاف الأشجار ضمن خطة هذا المشروع الأممي “تحويل وادي غزة من مكب للنفايات الصلبة والمياه العادمة الى محمية طبيعية” المنفذ من خلال برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP وبلديات قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
replica uhren