.:: وزارة الزراعة :: فلسطين المحتلة ::.

 

PDFFiles/2013/rain_harvest.pdf

 

"الزراعة" تبحث مع مؤسسة" أوكسفام / بريطانيا مشروع الري بالمياه المعالجة

أرسل إلى صديق طباعة

غزة-العلاقات العامة والاعلام

بحثت وزارة الزراعة الفلسطينية، مع وفد من مؤسسة" أوكسفام / بريطانيا دعم وتطوير القطاع الزراعي، وقطاع المياه، وسيل اقامة مشروع الري بالمياه المعالجة في منطقة رفح والذي تبلغ ميزانيته 2.1 مليون يورو.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده م. شفيق العراوي مدير عام التربة والري بالوزارة، مع د. محمود شتات من مؤسسة اوكسفام"Oxfam" بحضور جمال عابد مدير دائرة الري بالوزارة و محمد النجار من بكدار، و سامي حمدان من سلطة المياه، و هالة عثمان من UNDP.

وعرض د. شتات المعلومات المتعلقة بمشروع محطة "المعالجة الإضافية" في رفح، حيث كانت مؤسسة "اوكسفام" قد تقدمت بفكرة ومقترح المشروع للاتحاد الأوروبي من خلال توفير المنحة المالية المطلوبة ( 2,17 مليون يورو)، وقد حصلت علي تمويل بقيمة( 1,734,000 يورو) والتي تشكل 80% من المشروع ، مع توصية من الحضور بالعمل على بحث إمكانية توفير النسبة المتبقية 20% من خلا مشاريع أخرى بشرط ألا تكون على حساب المزارعين المستفيدين من المشروع.

كما قام شتات بالتعريف بالجهات القائمة على المشروع ، ومكوناته الرئيسية ، حيث سيتم تنفيذه عن طريق مؤسسة "اوكسفام" بريطانيا بالشراكة مع جمعية الإغاثة الزراعية وجمعية أصدقاء البيئة ، كما قدم شرحا وافياً عن أهداف المشروع والتي تصب بشكل أساسي في دعم الإدارة المستدامة للمياه في قطاع غزة

من جانبه شكر م. العراوي مؤسسة "اوكسفام" على جهودها المتواصلة في دعم القطاع الزراعي والتي كان أخرها إقامة مشروع الري بالمياه المعالجة في منطقة رفح، والتي يعتبر من أهم المشاريع الاستراتيجية بالمحافظة والذي يتميز عن غيره من المشاريع ، بأنه سيعمل لأول مرة علي نقل المياه المعالجة من غرب مدينة رفح الي شرقها في منطقة "الشوكة" من خلال خط ناقل بطول 7كم وبقطر لن يقل عن 8 إنش.

كما عرض العراوي ما تم الحديث عنه فيما يتعلق بالبناء المؤسساتي لإدارة إعادة استخدام وتوزيع المياه المعالجة، وانشاء اللجنة الإدارية ، مطالباً مؤسسة أوكسفام بدعم اللجنة لإنشاء وحدة إعادة استخدام وتوزيع المياه المعالجة، والتي ستدير جميع مشاريع المياه المعالجة في قطاع غزة من خلال هذا المشروع .

وفي موضوع ذي صلة قال العراوي أن العمل جار الاآن على انشاء محطة المعالجة الإضافية في منطقة مواصي خان يونس، وبقدرة 2000 متر مكعب /يوم، وأن نسبة الإنجاز تقارب 30%.

كما ناقش المجتمعون بعض الجوانب الفنية المتعلقة بمكونات المحطة، وإمكانية التنسيق بين المشاريع المختلفة وبعض الجوانب الإدارية المتعلقة بإدارة ومراقبة عملية المعالجة واستخدام المياه من أجل ضمان عمل المحطة بكفاءة على المدى الطويل وتحقيق الأهداف المرجوة من المشروع.

وأكد الحضور على ضرورة وجود التزام قوي ومستمر من مصلحة بلديات الساحل للقيام بتشغيل وصيانة محطة المعالجة في رفح ، مؤكدين انه سيتم إنشاء لجنة توجهيه للمشروع لمتابعة سير العمل، و التغلب على المعوقات وتسهيل تنفيذ المشروع.

 

التحديث الأخير ( الأربعاء, 15 شباط/فبراير 2017 10:00 )  

إضافة تعليق


الكود الأمني
تحديث

أنت الآن تتصفح : الرئيسية