أخبار

“الزراعة” ونقابة المهندسين الزراعيين توقعان اتفاقية تعاون وشراكة

وقعت وزارة الزراعة الفلسطينية بغزة ونقابة المهندسين الزراعيين، صباح اليوم اتفاقية تعاون وشراكة بينهما، تهدف إلى تنمية القطاع الزراعي من خلال رفده بخريجين مؤهلين ومتميزين، ودعم الكوادر العاملة فيه. ووقع الاتفاقية عن وزارة الزراعة د. إبراهيم القدرة وعن نقابة المهندسين الزراعيين النقيب م. حسن أبو عيطة، بحضور الوكلاء المساعدون والمدراء العامون بالوزارة وعدد من أعضاء النقابة.

ورحب القدرة بالحضور، مشيراً إلى أن فلسفة وزارة الزراعة تنبع من رؤية الوزارة ورسالتها التي تركز على تأهيل خريجين ذوي كفاءة وجودة عالية، وتزويد قطاعات الزراعة بالمهارات والكوادر البشرية، مشيراً إلى سعي الوزارة لرفع كفاءة المهندسين الزراعيين، واكسابهم خبرات جديدة، إضافة الى تفعيل محطات التجارب الزراعية وعرض قطع مشاهدة نموذجية للمزارعين والمواطنين، مستخدمة في ذلك أحدث الوسائل التقنية الزراعية وفقاً لمنهج الجودة الشاملة.

وثمن القدرة جهود مستشار الوزارة م. صالح بخيت، المستشار القانوني رائد حمدونة، ومدير عام الشؤون المالية والإدارية محمد سالم اللولو الذين بذلوا جهوداً كبيرة في إعداد المذكرة وإخراجها بهذا الشكل.

بدورة أشار م. عيطة إلى أن النقابة والزراعة تهدفان من وراء توقيع هذه الاتفاقية إلى تذليل العقبات أمام الخريجين للولوج في سوق العمل، وفق الرؤى الاستراتيجية المبنية على التعاون المشترك.

وأكد أبو عيطة أن التعاون بين الوزارة والنقابة يمتد إلى عدة سنوات، حيث كانت البداية في مشروع وسم “المبيدات” والبذور، إضافة الى التعاون المشترك في العديد من المجالات، مقدماً شكره لوكيل الوزارة والطاقم الذي يعمل معه لما بذلوه من جهد وعطاء.

كما شدد أبو عيطة على أن الاتفاقية تأتي تتويجاً وتعزيزاً لهذا المسار التعاوني حتى تتخذ طابعاً مؤسساتياً يضمن لهذا التعاون المزيد من التنظيم والاستدامة، لافتاً إلى أنه وحسب الاتفاقية سيتم تفعيل محطات التجارب بشكل أفضل لإجراء التجارب والأبحاث العلمية الخاصة بالتعاون مع مراكز البحوث والجامعات لتحقيق المعرفة ونقل الخبرات من المهندسين الأكفاء للمهندسين الزراعيين الخريجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق