أخبارمديرية خانيونس

تجربة نجاح مزارع للتغلب على مشكلة ملوحة المياه

غزة-العلاقات العامة والإعلام

تعتبر ملوحة المياه في قطاع غزة بشكل عام والمناطق الزراعية بشكل خاص، من أهم الأسباب التي أثرت بشكل سلبي على تنوع المحاصيل، الأمر الذي جعل المزارعين يتجهون لزراعة أصناف محددة تتحمل ملوحة المياه.

وعلى سبيل المثال فقد وصلت نسبة الأملاح الكلية في منطقة المواصي غرب محافظة خان يونس إلى (3000 ppm) حيث تعتبر هذه النسبة عالية جداً على أغلب محاصيل الخضار.

وفي إطار المتابعة لهذه المشكلة وانطلاقاً من الحرص الشديد على الحل، فقد نفذت مديرية زراعة خان يونس العديد من ورشات العمل من خلال مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في مختلف المناطق تختص بمشكلة ملوحة المياه.

ومن التجارب الناجحة، فقد قام المزارع الريادي محمد الشاعر، بالتدخل لحل مشكلة ملوحة المياه من خلال انشاء محطة تحلية لخفض نسبة الملوحة في مياه الري، حيث نجحت التجربة بخفض نسبة الاملاح من 400 – 3000 ppm بطاقة إنتاجية تصل الى 8 كوب في الساعة.

ويقول الشاعر أن فكرته تقوم على خلط المياه المعاملة بنسبة 70 % – 30 % بالمياه المالحة، وبذلك تصل نسبة الاملاح بعد الخلط الى 1100 ppm ، معتبراً أن هذه النسبة مناسبة لأغلب المحاصيل، مضيفاً ” يمكن أن تصل الأملاح إلى نسب أقل، لو زادت عدد ساعات العمل لمحطة التحلية، علماً أن انقطاع التيار الكهربائي أثر على عمل المحطة و على نسبة الخلط”.

وأوضح الشاعر أن انخفاض نسبة الأملاح في المياه المعاملة بمحطة التحلية، أثر بشكل ايجابي كبير على تنوع المحاصيل، منوهاً إلى أنه زاد عدد الدفيئات الزراعية ليصل الى 10 دونمات، يتم زراعتها بمحاصيل مثل الخيار والفلفل الحلو الذي تجود زراعتهم في المياه التي تحتوي على نسبة املاح قليلة.

ويطمح المزارع الشاعر في زيادة المساحة الزراعية المستخدمة، عاداً أن الذي يقف بينه وبين التنفيذ هو عدد ساعات تشغيل المحطة.

من ناحيته، أكد أكرم أبو دقة مدير زراعة خان يونس، أن وزارته تدعم التجارب الريادية للمزارعين وتسعى إلى دعمها وتنميتها، مشيراً إلى تركيزهم على تطبيق برامج ارشادية مختلفة مثل برنامج (PTD) التطوير التشاركي للتكنولوجيا وبرنامج الارشاد الجماعي.

وأوضح أن الوزارة حريصة مع المؤسسات الدولية والمحلية المهتمة بالمشاريع التنموية على دعم المزارعين أصحاب الأفكار الريادية، مشيراً إلى متابعتهم في حل أهم مشكلة وهي المياه العادمة الناتجة عن تحلية المياه، حيث يجري وضع آليات للتخلص منها بشكل لا يضر المياه الجوفية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق