Uncategorized

موسم الجلمبات ” السلطعونات ” Crabs

تقـريـرعن الجلمبات ” السلطعونات ” Crabs

الاسم العلمي : Portunus pelagicus

الاسم الإنجليزي : Blue swimming crab

الاسم المحلى : جلمبو – سلطعون

اسم العائلة : Portunidae

الموطن

 سمكة قشرية بحرية قاعية ساحلية وتتواجد في مدى عمق من ”  65- 0م ” في القيعان الرملية والاعشاب البحرية

التوزيع الجغرافي

تتوزع السمكة في المناطق التالية :

–  البحر الابيض المتوسط والبحر الاسود

–   شرق وغرب المحيط الهندي

–  شمال غرب وجنوب غرب ومنطقة الوسط للمحيط الهادي 

 طبيعة الغذاء

سمكة شرهة وحيوانية التغذية وتتغذى على القشريات البحرية والكائنات البحرية الاولية ” Protozoa ” والعوالق البحرية “Zooplankton

الجنس

الجنس منفصل والذكر لونه مائل الى الزرقة والانثى تميل الى اللون الاخضر الباهت

الطول :

 أقصى طول وصلت اليه هذه السمكة عالميا  20 سم أما الطول الشائع في الاسواق الفلسطينية فتتراوح ما بين 20- 10 سم

طرق الصيد

تصاد هذه السمكة طيلة العام عن طريق شباك الجر وحسب الاحصائيات لذا الادارة العامة للثروة السمكية فإن معدل إنتاج قطاع غزة من شباك الجر يعادل بالمتوسط 200 كلغم في الطلعة الواحدة يوميا أما في فصل الخريف ” سبتمبر –أكتوبر – نوفمبر ” فإن تلك الاسماك تتوجه الى الشواطئ بأعداد كبيرة مما يجعلها عرضة للاصطياد بسهوله من قبل الصيادين بواسطة شباك الغزل الشاطئية وهى شباك قاعية طول القطعة الواحدة 20 م وعرضها 1 م وذات عيون من  40-30 ملم وترمى في قاع البحر في منطقة من 5-0 م عمق بواسطة حسكات المجداف وحسب الاحصائيات لذا الادارة العامة للثروة السمكية فان انتاج قطاع غزة ينتج حوالى 2000 كلغم يوميا منها في تلك الاشهر .

دراسة الاحصائيات:

حسب الاحصائيات في السنوات الثلاث الاخيرة تبين أن إنتاج قطاع غزة من الجلمبات ( السلاطعين) يزداد في أشهر فصل الخريف بشكل كبير وزيادة نسبية في أشهر فصل الربيع مقارنة بباقي اشهر السنة الأخرى وهذا راجع الى:

  • اعتدال درجة الحرارة في فصل الخريف والربيع مما يؤدى الى زيادة النشاط الفيسيولوجي لتلك الأسماك وتحركها بالاتجاه الشاطئ

     وجود تلك القشريات مرتبط بوجود الزوبلانكتون والعوالق الحيوانية الشاطئية وهذه تتوافر بشكل كبير في أشهر الخريف والربيع حيث اعتدال درجة الحرارة ووجود الطحالب والعوالق والكائنات الحية النباتية الاولية

  • هذه الاسماك تهاجر الى مسافات عميقة في فصل الشتاء وفصل الصيف بسبب الظروف البيئية السيئة بالنسبة لها وذلك لارتفاع درجة الحرارة في الصيف وانخفاض درجة الحرارة في الشتاء وتأثيرها على غذاء تلك القشريات
  • هجرة تلك الاسماك الى مناطق قاعية تصل الى 40 الى 50 م عمق يجعل انتاج قطاع غزة متذبذب بسبب عدم قدرة الصياد الفلسطيني العمل في هذه الأعماق لأسباب تتعقل بالإغلاق الذي يمارسه الاحتلال لبعض مناطق الصيد وعدم توفر المعدات الفنية القادرة على العمل في هذه الاعماق. ومقارنة بالسنوات الخمس السابقة تبين ان هناك زيادة في الإنتاج وخاصة بعد زيادة مساحة الصيد في بداية هذا العام وكون هذه السمكة من القشريات ذات شعبية كبيرة فهي تمثل على المدى البعيد ثروة اقتصادية ستعمل على زيادة دخل الصيادين وتخفف عنهم الكثير من أعباء وتكاليف الصيد
  • تعتبر مناطق دير البلح والسودنية من أكثر المناطق انتاجا للجلمبات حيث يتميز صيد هذه الأسماك بسهولة صيدها وقلة تكاليفها إضافة الى اتخفاض أسعارها فسعر الصندوق الذى يزن 7 كغم حوالى 30 شيكل وكان انتج غزة كبيرا من هذه الأسماك القشرية في السنوات  السابقة حيث كانت تصدر الى مصر والضفةالغربية .

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق