أخبارمديرية الوسطىمديرية خانيونس

بتقنيات جديدة في تخزينه … الزراعة: نطمح لتحقيق الاكتفاء الذاتي في محصول البصل

غزة-العلاقات العامة والاعلام  :

افتتحت وزارة الزراعة، بالتعاون مع القطاع الخاص صباح اليوم، باكورة التقنية الجديدة لتخزين محصول البصل وصولاً للاكتفاء الذاتي.

جاء ذلك خلال جولة قام بها وكيل الوزارة د. إبراهيم القدرة في محافظتي الوسطي وخانيونس، على مزارع البصل واماكن تخزينه حسب التقنية الحديثة، برفقة نواب المجلس التشريعي، والوكلاء المساعدون والمدراء العامون في الوزارة، وبحضور رئيس بلدية الزوايدة، وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني وحشد كبيرمن المزارعين.

وأوضح القدرة، أن وزارته بالتعاون مع القطاع الخاص سعت منذ أشهر لتخزين البصل، وذلك لضمان توفره في السوق المحلي وقت الندرة واستغلال فائض الإنتاج من المحصول، مبينا أنه تم العمل بتقنية جديدة تعتمد على أجهزة تتحكم في نسب الرطوبة والحرارة، حيث يتم سحب الرطوبة الزائدة مما يطيل عمر محصول البصل.

ولفت إلى أن محصول البصل يحتاج تحديداً لتخزين خاص في ظروف مناخية خاصة، من خلال جهاز يتحكم في إبقاء البصل لأطول فترة ممكنة بحيث يحدث اتزان في الأسواق المحلية وقت الندرة، والاكتفاء من المنتج المطلوب بشكل يومي في السوق.

وقال:” إن وزارة الزراعة حققت اكتفاء ذاتياً في محصول البصل”، لافتاً الى أنه لم يتم استيراد أي كمية هذا العام، فضلا عن أنه تم زيادة مساحات زراعته حيث وصلت الى(7500دونم)، ومتوقع ان يتم انتاج قرابة (40أف طن).

كما أشار القدرة الى إن نسبة الاكتفاء الذاتي في الخضار وصلت (98% ) وهناك فائض في بعض المحاصيل مثل الخضار والبندورة والبطاطا وغيرهم.

وأوضح القدرة أن وزارة الزراعة تسير وفق خطة ممنهجة ضمن سياسة إحلال الواردات للوصول إلى اكتفاء ذاتي من كافة أنواع المحاصيل الزراعية، الخضار والفواكه، واستطاعت بفعل جهودها وتعاون المزارعين إلى تحقيق اكتفاء ذاتي في محصول البصل الذي كان يعاني القطاع من عجز في كمياته, حيث كانت لا تغطي احتياجات قطاع غزة.

وشدد على استراتيجية الوزارة في حماية المنتج الوطني، “الأمر الذي سيعود بالنفع علي الاقتصاد الوطني وتحقيق الاكتفاء الذاتي”، مؤكداً على تواصل طواقم الإرشاد مع المزارعين لمساعدتهم وتذليل كافة العقبات التي تقف أمامهم.

من جانبه ثمن النائب عاطف عدوان جهود وزارة الزراعة في دعم المزارعين، والمنتج الفلسطيني بشكل أساسي وعدم الاعتماد على أي جهة أخرى في توفيره طالما توفر محلياً، مشددا على أهمية تنمية القطاع الإنتاجي بشكل عام وضبط الأسعار.

وأشاد بتجربة القطاع الخاص صاحب التقنية الحديثة في تخزين البصل، لافتا إلى أهمية الزراعة باعتبارها رافدا مهما من روافد الوطن.

بدورهم أشاد المزارعين والتجار بخطوات وزارة الزراعة في دعمهم ودعم المنتج المحلي وحرصها على تعويض النقص في محصول البصل والغلاء الذي أحل في الأعوام السابقة، مناشدين الوزارة الاستمرار في هذا الدعم الذي سيعود بالنفع علي المزارع والمستهلك وحماية المنتج الوطني في ظل الحصار الإسرائيلي.

من جهته أوضح التاجر حمدي الجرجاوي، أن البصل من الخضروات المطلوبة بشكل كبير بالنسبة للمواطنين، لكن تبدأ الأزمة عندما يقل المنتج في السوق المحلي فتزيد أسعاره، مما يحدث أزمة بين المواطن والتاجر أو المزارع.
وطالب الوزارة ببذل جهود أكبر للحفاظ على منتجات المزارعين والقطاع الخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق