أخبار

البطيخ بغزة.. جودة عالية واكتفاء في السوق المحلي

غزة-العلاقات العامة والاعلام :

عاما بعد عام يرتقي أداء المزارعين في غزة، سيما في الوصول إلى أعلى جودة للثمار المزروعة خصوصا ثمار البطيخ، الذي بدأ يجد استحساناً من المواطنين في الأسواق المحلية.

موسم البطيخ هذا العام يحمل شهادة خلو من الأمراض والمبيدات، كما شهد البطيخ وفرة في الإنتاج تكفي السواق المحلي، حيث تُقدر المساحات المزروعة بثماره بأربعة آلاف دونم، يطرح كل دونم منها نحو 10 آلاف طن.

أكثر جودة المهندس أدهم البسيوني، مدير زراعة شمال غزة والناطق باسم الوزارة، أكّد أنّ موسم زراعة البطيخ لهذا العام شهد ارتقاءً واضحاً في الأداء الزراعي؛ حيث أدت العناية الفائقة بالزراعة منذ اللحظة الأولى وحتى جني المحصول للخروج لثمار ممتازة، ترضي المواطنين المتعطشين لثمار البطيخ الممتازة.

 وأوضح البسيوني، أنّ الوزارة خففت من آلية التطعيم العلمية التي أنتجت السنة الماضية محصولاً أصابته نكهة القرع، كما أشاع الناس -وفق قوله-، حيث إنّ هذه العملية كانت تحميه من الأمراض وتخفف حدة استخدام المبيدات، مبيناً أنّ هذا العام استدركت الوزارة هذه الخطوة للخروج بثمار أكثر جودة وأشهى طعماً.

 وأشار المهندس الزراعي، أنّ البطيخ المزروع في قطاع غزة يحمل شهادة خلو من الأمراض والمبيدات السامة، مبيناً أنّه جرى الحصول على عينات من مناطق زراعية مختلفة في غزة وإرسالها للأراضي المحتلة، وأصدرت شهادة بخلوها من المبيدات السامة وغيرها. وبين البسيوني أن الأجواء المناخية هذا العام ساهمت في الخروج بثمار أكثر جودة وكميات وفيرة من البطيخ، الذي لا يزال في بداية موسمه.

لا للشائعات

بدوره،الخبير الزراعي نزار الوحيدي، دعا المواطنين لعدم الالتفات للشائعات التي قد تمس موسم البطيخ، مبيناً أنّ الإشاعات المقيتة كانت سببا رئيسا في ضرب محصول العام الماضي. وأشاد الوحيدي بموسم البطيخ لهذا العام،

 وقال: “المحصول جيد وطيب، وهو رخيص الثمن، وله من الآثار الصحية الرائعة”، داعياً المواطنين للتمتع بثماره الطيبة وترك الشائعات جانباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق